مجمع اللّغة العربيّة ينظّم فعاليّة حول الحكاية الشعبيّة
مجمع اللّغة العربيّة ينظّم فعاليّة حول الحكاية الشعبيّة

مجمع اللّغة العربيّة ينظّم فعاليّة حول الحكاية الشعبيّة

 من سيمون عيلوطي المنسّق الإعلامي للمجمع:

   ضمن الفعاليّات الهادفة التي ينظّمها مجمع اللّغة العربيّة في حيفا، بادر المركّز الميدانيّ، الأستاذ إيهاب حسين، إلى تنظيم فعاليّة مميّزة في مدرسة مريم بواردي في عبلين. تمحورت الفعالية حول سرد الحكاية الشعبيّة بمشاركة الأديبة أسمهان خلايلة التي أشارت إلى القصص التي ألّفتها، كما تحدّثت عن أهمّ خصائص الحكاية الشعبيّة.

خُصص هذا النشاط لطلّاب الصفوف الأولى والرابعة في المدرسة، حيث توزّع على لقاءين، أحدهما لطلاب صفوف الأوائل والآخر للرّوابع، سردت من خلالهما الكاتبة الضيفة حكايتين شعبيّتين من التراث العربيّ والعالميّ.

في حديث لنا مع المركّز، الأستاذ إيهاب حسين، حول الفعاليّة قال:"للحكاية الشعبيّة حضور في التراث الإنسانيّ عامّة، والعربيّ خاصّة. لذلك رأينا  أن نخصّص هذا النشاط لهذا النّوع الأدبيّ، لما يشغله من حيّز لا يمكن تجاهله. ولعلّ هذا هو ما جعل الطلاب يتفاعلون مع مضامين الحكاية الشعبيّة، خاصة أن الأسلوب الذي عرضته فيه الأديبة أسمهان خلايلة، أضاف للحكاية الشعبيّة أيضا بعدًا جماليًّا آخر.

 

من جانبها، تقدّمت مديرة المدرسة، السيّدة جهينة مطر، إلى مجمع اللّغة العربيّة بوافر الشكر والتقدير، قائلة: "نشكر مجمع اللغة العربية على دوره في تعميق مكانة لغة الضاد، كما نثمّن عاليا جهود المركّز الأستاذ إيهاب حسين، لما يقدّمه من فعاليّات هادفة، آملين أن تعزّز هذه المشاريع  مكانة اللّغة والتراث".