مجمع اللّغة العربيّة يفتتح السّنة الدّراسيّة بفعاليّة حول لغة الضاد
مجمع اللّغة العربيّة يفتتح السّنة الدّراسيّة بفعاليّة حول لغة الضاد

انسجامًا مع رسالة مجمع اللّغة العربيّة- في حيفا، الرّامي إلى الاهتمام بشؤون اللّغة العربيّة وإعلاء شأنها لدى أجيالنا الصاعدة ومجتمعنا عامة، بادرت المركزة الميدانيّة في المجمع، راوية شناتي إلى تنظيم فعاليّة ثقافيّة في مدرسة "التّسامح على اسم كمال جنبلاط" في قرية أبو سنان، وقد جاءت بمناسبة افتتاح السنة الدراسية لعام 2013 – 2014 وحضرها طلاب صفوف الأوائل في المدرسة بمشاركة ذويهم وعدد من المعلمين والمعلّمات، نذكر منهم  مدير المدرسة، الأستاذ رياض عزّام ومركّزة اللّغة العربيّة، نائلة قشقوش والمستشارة التربويّة، ريم سمعان.

تحدّثت راوية شناتي في هذه الفعاليّة عن مجمع اللّغة العربيّة في حيفا وعن عمله المنهجيّ والمنظّم من أجل رفع مكانة لغة الضاد وتعزيز الثقة بها. ثم قدّمت حكايات متنوّعة تضمنّت العديد من الحروف الهجائيّة العربيّة التي تساعد الطلاب، خاصة الذين لم يتجاوزوا عمر الزّهور، على النّطق السّليم واللّفظ المُحكم الواضح. كما قامت بتقديم ارشادات لأهالي الطلاب تمحورت حول الأساليب المختلفة التي يمكنهم بواسطتها تعليم أولادهم نطق المقاطع الصوتيّة بصيغة سهلة وسليمة.

تخلّل الفعاليّة عرض لمسرح "دمى الأطفال" تناول عالم الطفولة من جوانبه المختلفة.

بعد ذلك قدّمت ادارة المدرسة شهادة شكر وتقدير "لشناتي" جاء فيها:

 

 "عدتِ إلينا، راوية، لتسقي وتشحذي أذهان أولادنا بمضامين لغتنا الحبيبة... فباسم أطفالنا الصّغار وذويهم من آباء وأمّهات، وباسم إدارة المدرسة والهيئة التّدريسيّة بمعلّميها ومعلّماتها لا يسعنا إلا أن تقول: طوبى لك على اهتمامك بتقديم كل ما هو قيّم ونافع وجميل. رعاكِ الله وجعلك تُعطي أكثر وأكثر، فعطاؤك كنز لا يقدّر بثمن".