مجمع اللّغة العربيّة في حيفا يُكثّف فعاليّاته الأدبيّة اللغويّة
مجمع اللّغة العربيّة في حيفا يُكثّف فعاليّاته الأدبيّة اللغويّة

مجمع اللّغة العربيّة في حيفا يُكثّف فعاليّاته الأدبيّة اللغويّة

حيفا-الموقد الثقافي:

في إطار الفعاليّات الثقافيّة التي يبادر إلى إقامتها مجمع اللّغة العربيّة في حيفا، بهدف تعزيز مكانة اللّغة العربيّة لدى طلابنا ومجتمعنا ودفع مسيرتنا الأدبيّة نحو الأمثل، بادر عدد من المركّزين الميدانيين في المجمع إلى تنظيم عدّة فعاليّات أدبية وثقافية، توزّعت على مدارسنا العربيّة، في شمال البلاد وجنوبها.

 

ندوتان مع الشاعر سيمون عيلوطي في شفاعمرو:

بادر المركّز الميدانيّ في المجمع، إيهاب حسين إلى إقامة ندوتين شعريّتين في شفاعمرو للشاعر سيمون عيلوطي، حيث حلّ فيهما ضيفا على جمهور حركة الشبيبة في القلعة الأثريّة ومدرسة "نعمات" في المدينة.

ثم قام المركّز إيهاب حسين في هاتين الندوتين بمحاورة الشاعر عيلوطي وبطرح الأسئلة التي تنوّعت وتناولت العديد من الجوانب التي تخصّ الشّاعر وإبداعه، ومسيرته الأدبيّة والحياتيّة، وكانت إجابات الضيف سيمون عيلوطي شاملة أوضحت تأثير ظروفه على إنتاجه الأدبيّ.

بعد ذلك، قام الشاعر سيمون عيلوطي، وفي الندوتين، بقراءات شعريّة راقت للجمهور وتفاعل معها لما في هذه القصائد من جماليّة الصّورة الشّعريّة وعذوبة التّعبير والمضامين الوطنيّة والإنسانيّة الصادقة، كما أجاب الشاعر باستفاضة عن أسئلة جمهور المشاركين.

هذا:، وتحدّث في الندوتين الأستاذ صابر يوسفين، عن حركة الشبيبة والمربيّة كيتي كركبي- بشارة، مديرة مدرسة "نعمات" فأعربا عن تقديرهما لدور مجمع اللغة العربية في تعميق لغة الضاد على مختلف الأصعدة التي تخص رفع مكانتها في هذه البلاد. كما توجّها بالشكر إلى الأستاذ إيهاب حسين على تنظيمه لهذين النّشاطين اللذين وفّرا لطلابنا الكثير من الفائدة والمتعة.

فعّاليتان للشاعر سامر خير:

 أما الشاعر سامر خير فقد حلّ ضيفا على مدرستي الأمل في كفر مصر والسلام في رهط، حيث تحدّث لطلاب وطالبات المدرستين عن تجربته الشعريّة واصدارته التي قرأ منها بعض اشعاره والتي تفاعلوا معها خاصة قصّته "ليتني أطير" وهي قصة شعريّة للأطفال، عكست عالمهم الطّفوليّ وداعبت خيالهم بأسلوب يجعلهم يحبّون القراءة واللّغة العربيّة.

  وقد عبّر مدير المدرسة الابتدائيّة في كفر مصر، المربي عادل زعبي ومركّزة اللّغة العربيّة فيها، المعّلمة ياسمين زعبي وكذلك مدير مدرسة السلام في رهط، الأستاذ ابراهيم القريناوي، عن تقديرهم للمركّز الميدانيّ في مجمع اللّغة العربيّة، يونس جبّارين على النتسيق الجيّد الذي حقق لهذين النّشاطين النّجاح وعزّز أيضًا لدى طلابنا مكانة اللّغة العربيّة وآدابها.

فعاليّتان أدبيّتان في في أبو سنان:

كما أجريت فعاليّتان في قرية أبو سنان بمبادرة المركّزة الميدانيّة المربّية جونفييف فرنسيس، الأولى في المركز الجماهيريّ وهي عبارة عن سلسلة لقاءات هدفت إلى تطوير التّعبير الكتابيّ والشّفويّ عند مجموعة من الطّلاب المتفوّقين من صفوف المرحلتين الخامسة والسّادسة في البلدة، حيث تمّ في الفعّاليّة التّعرّف على آليات الكتابة والتّدرّب على أنماط من التّعبير الوظيفيّ والتّعبير الفنّي. وقد ختم الطّلاب الفعّاليّة بمسرحة ما كتبوا من النّصوص القصصيّة والمسرحيّة وقاموا بتمثيلها .

 أما الفعاليّة الثانية فقد عقدت في المدرسة الابتدائية "ب" في البلدة، حيث استضافت من خلالها الأديب محمد نفّاع، الّذي قام بالتّحاور مع الطّلاب حول أسس  تطوير موهبة الكتابة التي تساعدهم في إثراء لغتهم العربيّة.

من جانبها، عبّرت مديرة المركز الجماهيري، الآنسة قمر موسى ومدير المدرسة الابتدائيّة "ب"  السيّد رائف جمعة عن امتنانهما الجزيل لمجمع اللّغة العربيّة وللمركّزة جونفييف فرنسيس على الجهود التي بُذلت في تعزيز مكانة لغتنا وتطوير ملكة الكتابة عند طلابنا .

فعّاليتان في مدرسة الأمل في عكا:

 في سياق متّصل،  قامت المركّزة الميدانية في المجمع راوية شناتي بإعداد فعاليّتين أدبيّتين في مدرسة الأمل في عكا، حيث التقى طلاب وطالبات المدرسة مع الكاتبين، سهيل كيوان ومحمد نفاع اللذين تحدّثا عن تجربتها الحياتيّة والأدبيّة وعن الرسالة الأدبيّة والاجتماعيّة والإنسانيّة التي يجب أن يتضمّنها الأدب، ثم قاما بقراءة مقاطع من نتاجهما القصصي بشكل تفاعل معه الطلاب وقاموا بتوجيه الأسئلة للكاتبين، كيوان ونفاع. وقد جرى ذلك بحضور  ومشاركة مدير المدرسة، الأستاذ، عبد الله زيدان، ومركزة اللغة العربية، منى أصلان وعدد آخر من المعلّمين والمعلّمات، حيث أعربوا عن شكرهم للمركّزة شناتي وأكّدوا على ضرورة استمرار هذه الفعاليّات المثمرة