البروفسور محمود غنايم: الجائزة تعطى لأديب محلّي له تاريخ ناصع في الكتابة الأدبيّة أو النقديّة
البروفسور محمود غنايم: الجائزة تعطى لأديب محلّي له تاريخ ناصع في الكتابة الأدبيّة أو النقديّة
share facebook

 

البروفسور محمود غنايم: الجائزة تعطى لأديب محلّي له تاريخ ناصع في الكتابة الأدبيّة أو النقديّة

 

أعلن مجمع اللّغة العربيّة في النّاصرة مؤخّرًا عن جائزة أدبيّة، أطلق عليها اسم: (جائزة المجمع للإبداع)، تقدّم لمبدع في مجال الأدب أو النّقد الأدبيّ، وتمنح لأديبٍ واحدٍ له مساهمة مثبتة في مجال اللّغة العربيّة.

يحصل الفائز بالجّائزة، كما أعلن المجمع، على جائزة نقديّة بقيمة خمسةٍ وعشرين ألف شيكل جديد، موضّحًا بأنّ الطلبات لنيل الجائزة تقدّم حتى موعدٍ أقصاه: 30.11.2016".

وفي حديثٍ لنا حول الجّائزة، مع رئيس مجمع اللّغة العربيّة، البروفسور محمود غنايم، قال:

الجائزة هي بمثابة جائزة تقديريّة تعطى لأديب محلّي له تاريخ ناصع في الكتابة الأدبيّة أو النقديّة ومساهمة بارزة في مجال اللّغة العربيّة، سواء اللّغة الفصحى أو العاميّة.

*الجّائزة كما أعلنتم، تُمنح لأديبٍ واحدٍ له مساهمة مثبتة في مجال اللّغة العربيّة.. يفهم من هذا أنها موجّة للأدباء الّذين اشتددّ عودهم، وأثبتوا تميّزهم في مجال الأدب. سؤالي هو: ما هي المعايير والاعتبارات التي تقرّرون وفقها من هو الفائز بجائزة "المجمع للإبداع"؟

*نعم هي جائزة لمسيرة أدبيّة، أو مشروع حياة جادّ لأديب على مدى سنوات طويلة. صحيح هي لأديب محلّي، لكن المقاييس هي مقاييس عالميّة. لن تعطى لأديب يقلّ مستواه عن مستوى الأدباء العرب في العالم العربيّ. المقياس، كما ذكرت، مساهمة مثبتة في مجال اللّغة العربيّة، بالطّبع بالإضافة إلى تمكّنه من التقنيّات الأدبيّة وطرحه لمضامين من واقع الحياة المعاصرة وسعيه نحو التّجديد.

*س: لماذا لا تخصّصون جائزة تشجيعيّة للأدباء الشّباب؟

*سنقوم بذلك في المستقبل، واهتمامنا بالأدباء الشباب لا يقلّ عن اهتمامنا بالأدباء الكبار. المجمع سيوزّع السنة منحًا لطلاب الماجستير والدكتوراة بقيمة خمسين ألف شيكل. وهذا كذلك نوع من الاهتمام والتّشجيع للبراعم الأدبيّة والثقافيّة في مجتمعنا المحلّي.

*هل ستمنح الجائزة في احتفال خاص؟... إذا كانت الإجابة نعم، ما هو نوع هذا الاحتفال؟  

*نعم، سيكون هناك احتفال خاص في مجمع اللّغة العربيّة في الناصرة في يوم اللّغة العربيّة.

وسيكون ذلك يوم السّبت الموافق للسّابع عشر من كانون الأوّل. سنعلن عن ذلك في حينه. وستوزّع كذلك في نفس الاحتفال المنح لطلاب الجامعات والكليّات من طلبة الماجستير والدكتوراه.

(من سيمون عيلوطي: المنسّق الإعلاميّ في المجمع)