سليمان جبران: الأرقام العربيّة والهندية
سليمان جبران: الأرقام العربيّة والهندية

 تل أبيب- الموقد الثقافي- صادقت إدارة جامعة تل أبيب مؤخرًا على افتتاح مسار تعليمي للحصول على شهادة في التّحرير والتّدقيق اللغويّ باللغة العربيّة في السنة الدراسيّة القادمة (2015-2016). وقد جاءت هذه المصادقة بعد سلسلة من المباحثات والمداولات في الهيئات الجامعيّة المختلفة في أعقاب تقديم طلب بهذا الشأن من قبل قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة في الجامعة.

يشمل هذا المسار التعليميّ مساقات مختلفة في مجالات عدة مثل أسس ومبادئ التّحرير والتّدقيق اللغويّ، اللغة العربيّة المعياريّة وأصولها، تحرير وتدقيق النّصوص الصحفيّة، النصوص المترجمة، كتب التّدريس وغيرها، إضافة إلى تخصيص مساق عن أصول الطّباعة والنّشر. كما يشمل المسار أيضا لقاءات مع ناشرين ومحرّرين ومدقّقين لغويين ذوي تجارب غنيّة.
وقد تقرّر أن يكون تعليم هذا المسار على مدى سنة واحدة فقط، حيث سيتعلّم الطلاّب حوالي 11 ساعة أسبوعيّة، يتم تركيزها في يومين دراسيين في ساعات بعد الظهر، لكي يتمكّن العاملون والموظّفون من الالتحاق بالمسار. وفي نهاية العام الدّراسيّ يحصل الخريجون على شهادة مدقّق لغويّ باللغة العربيّة من جامعة تل أبيب.
يُقبل لهذا المسار خرّيجو أقسام اللغة العربيّة من الجّامعات والكليّات المختلفة بشرط التّقدم إلى امتحان الدّخول باللغة العربيّة وإجراء مقابلة شخصيّة مع لجنة القبول. أما المتقدّمون للقبول الذين لم يتعلّموا اللغة العربيّة فمن المفروض أن يتعلّموا مساقات استكمال باللغة العربيّة لكي يكون بإمكانهم التّقدم لهذا المسار. يشار إلى أنّ التّسجيل لهذا المسار سيبدأ قريبًا مع بدء التّسجيل للسنة الدراسيّة القادمة.
وقد صرّح رئيس القسم، د.محمود كيّال، قائلًا: إننا نزف اليوم بشرى سارة لمحبي اللغة العربيّة الذين يهتمّون بسلامتها وخلوّها من اللحن والإسفاف. وأكد أنّ افتتاح هذا المسار يُعدّ إنجازًا هامًا نظرًا لكونه مسارًا مميّزًا هو الأول من نوعه في المؤسسات الأكاديمية في البلاد، وأضاف أن خيرة المختصّين في مجال التّدقيق اللغويّ ذوي التّجربة الغنيّة هم الذين سيقومون بتدريس مساقات هذا المسار.