مجمع اللّغة العربيّة وبلديّة النّاصرة، يعقدان جلسة مثمرة
مجمع اللّغة العربيّة وبلديّة النّاصرة، يعقدان جلسة مثمرة

  مجمع اللّغة العربيّة وبلديّة النّاصرة، يعقدان جلسة مثمرة

من الموقد الثّقافي:

في إطار التّعاون والتّنسيق الذي يقوم به مجمع اللّغة العربيّة مع مختلف المراكز والمؤسّسات والسّلطات المحليّة، بهدف تعزيز مكانة اللّغة العربيّة في الأوساط المجتمعيّة والعلميّة، قام يوم الثلاثاء الماضي وفد من المجمع بزيارة لبلديّة الناصرة ممثّلاً برئيسه البروفسور محمود غنايم، ومديره العام، الأستاذ محمود مصطفى والمركّز الإعلامي فيه، الشاعر سيمون عيلوطي.

 في البلديّة، كان في استقبالهم رئيسها، السيّد علي سلام، ومستشاره الأستاذ سالم شرارة، وعضوا البلديّة، الحاج سمير سعدي، وسامية أبو الرّب- مرعي.

تحدّث البروفسور محمود غنايم في بداية اللّقاء أن زيارة المجمع لدار البلديّة إنّما تأتي بمناسبة انتقال المجمع من مدينة حيفا إلى الناصرة، عاصمة الثقّافة العربيّة، مؤكّدًا أن التّعاون مع بلديّتها من شأنه أن يساهم في تعميق اللّغة العربيّة لدى طلاّبنا خاصة وجمهورنا عامّة، مذكّرًا بأن المجمع كان قد افتتح بالتّعاون مع بلديّة الناصرة، ومؤسسات أخرى فاعلة في المدينة، دورة للّغة العربيّة، شارك فيها موظفو البلديّة، لتشجيع ممارسة الكتابة باللغة العربية في أقسام البلديّة المختلفة، مشيرًا أيضًا إلى الفعاليّات، والورشات، وإصدارات الكتب، والمؤتمرات الأدبية واللّغويّة التي يقيمها المجمع في مختلف المراكز الثقافيّة. كما أعرب عن سروره لانتقال مجمع اللّغة العربيّة إلى الناصرة، باعتبارها المنطلق الثّقافي لجمهورنا العربي في هذه البلاد. بعد ذلك عرض بروفسور غنايم على البلديّة تقديم المشورة في كل ما يخص اللّغة العربيّة، منوّهًا إلى أن تعاون البلديّة، في فتح أبواب قاعات المراكز الجّماهيرية والمؤسّسات في هذه المدينة أمام المجمع، من شأنه أن يوفّر المناخ الثّقافي المطلوب لتحقيق الهدف في تحبيب لغة الضاد إلى مختلف الأوساط الأكاديميّة والشّعبيّة وقال: لا شكّ أن ذلك كلّه يلتقي أيضًا مع أهداف البلديّة، ممثّلة بإدارتها ورئيسها الذي نبارك له بالرّئاسة، ونتمنّى لإدارته النّجاح في تطوير الناصرة، على مختلف الأصعدة. ثمّ تحدّث عن مؤتمر "أدب الأطفال" الذي يُعدّ المجمع لإقامته في شهر تشرين الثاني المقبل في الناصرة، موجّها الدعوة بهذه المناسبة لرئيس البلديّة، علي سلام للمشاركة بافتتاح برامجه.

 

من جانبه، رحّب رئيس البلديّة، السيد علي سلام  بالضيوف الّذين مثّلوا مجمع اللّغة العربيّة في هذه الزّيارة، وعبّر عن سروره بانتقال المجمع إلى الناصرة متمنّيًا للمجمع مواصلة النّجاح في نشاطاته التي تهدف إلى إعلاء شأن اللّغة العربيّة، معربًا عن استعداد البلديّة للتّعاون مع المجمع في الفعاليّات التي يعدّ لإقامتها في الناصرة وأوضح بأنّ هذا اللّقاء هو الأوّل بين المجمع والبلديّة، وهو بمثابة التّحضير للقاءات عمل أخرى قادمة ستعقد بحضور ممثلين عن الأقسام ذات الصّلة، تُعدّ من خلالها برنامج لنشاطات في مختلف شؤون اللّغة والأدب العربيين، كما انتدب مساعده، الأستاذ سالم شرارة، لمتابعة التّنسيق مع والمجمع، وذلك من أجل إعداد وتحقيق البرامج المقبلة.

 

في النّهاية أعرب الجانبان عن سرورهم بهذا اللّقاء، وعن رغبتهم الصّادقة بالتّعاون، وقدّم ممثلو المجمع لرئيس البلديّة مجموعة من الكتب والمجلات التي أصدرها المجمع، كما قدّم رئيس البلديّة للمجمع كتبا أصدرتها البلديّة عن مدينة الناصرة.